دروس التيوري

السائق وحركة السير

السائق وحركة السير

قيادة السيارة ليست مسألة سهلة، لذلك على السائق أن يتعلم كيفية التعامل مع الأخرين من سائقين أو مشاة أو درجات.

تفهم المرور وحالات السير

التفهم الجيد للسائق للإشارات وقوانين السير يعطي الأمان الأكبر للجميع.

ماذا عليك فعله:

تعلم أساسيات المرور.

كن حذر.

كن منتبه.

لا تنسى الاهتمام بالبيئة.

التعامل الانساني في السير

القرارات الحكيمة

يتأثر السير بقرارات السائق لذلك يجب أخذ القرار المناسب في الوقت المناسب.

مثال:

تقود سيارتك وترى طفل في منتصف الشارع، يجب عليك أخذ القرار الحكيم وهو أن توقف السيارة على بعد أمن من الطفل.

السؤال هنا ماذا حدث داخل دماغ السائق؟

النظر:

عبر العينين تم نقل المعلومات الى الدماغ بما رأيت (طفل في منتصف الشارع).

الاستيعاب والتفكير:

وهي عملية التفهم التي تحدث داخل الدماغ.

القرار:

بعد التفهم يأخذ الدماغ القرار الذي يراه صحيحا، ويصدر أمرا للقدم بالضغط على دواسة الفرامل النتيجة: تبدأ القدم بالضغط على دواسة الفرامل للتوقف.

الحواس:

نحمد الله ونشكر فضله على نعمه التي لا تحصى، فالإنسان يستخدم هذه الحواس ولا يستغنى عنها.

نستخدم نعمة النظر أثناء القيادة بنسبة 90%، كذلك الحواس الأخرى لكن ليس بنفس النسبة.

العين:

ترى العين بنسبة 180 درجة مما حـولها لكن بنسبـة وضوح متفاوتة، أما ما تراه بوضوح تام لا يتجاوز من 3 إلى 5 درجات.

مثال:

حين تنظر لشيء معين أمامك تراه بوضوح وتستطيع وصف جميع دقائقه، لكنك لا ترى الجوانب بوضوح لذلك وجب عليك تحريك النظر باستمرار أثناء القيادة.

فالعين تنقل ما نراه للدماغ الذي يقوم بتفسير ما نراه، وفي العادة هذه العملية لا تستغرق سوى أجزاء بسيطا من الثانية، لكن في حالات التعب وتعاطى المخدرات والخمور تأخذ أكثر من نصف ثانية وهنا يكمن الخطر.

 

462

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق

زر الذهاب إلى الأعلى